مرحبا بزوارنا الكرام| مدونة صحة وتغدية تهتم بكل جديد في عالم الصحة والتغدية|

فوائد الموسيقى للحد من القلق قبل التخدير

 

هل يمكن للموسيقى ان تتاثر على مستوى القلق قبل التخدير؟

تعتبر الموسيقى اقدم مقارنة باللغة , حيث تم العثور على الآلات الموسيقية المنحوتة في عظام الحيوانات التي يعود تاريخها إلى أكثر من 40،000 سنة ، في حين أن أقدم الأدلة التي تظهر التبادل اللفظي بين البشر تعود إلى 35000 سنة فقط

و هي موضوع العديد من الدراسات  التي تبحث عن فوائد الموسيقى على صحة الانسان حيث أجرى باحثون في جامعة بنسلفانيا بحثا كان الهدف منه معرفة  ما إذا كان الاستماع إلى الموسيقى يمكن أن يكون فعالا في الحد من القلق مثل الميدازولام ، والمسكنات التي تعطى عادة قبل التخدير الموضعي

حيث تابعو 157 مشاركًا ، 80 منهم تلقوا بشكل عشوائي بين 1 و 2 ملغ من ميدازولام ، حقنوا قبل التخدير بثلاث دقائق. و اخد 77 شخصًا آخر بدلاً من الدواء سماعات تحتوي على موسيقى هادئة, و تم تقييم مستوى القلق لدى المرضى قبل وبعد كل طريقة , و تبين لهم ان الأشخاص الذين استمعو للموسيقي كانو اكثر هدوءا و اقل خوفا. كما اظهرت العديد من الدراسات السابقة أن الموسيقى تعمل على تحسين المزاج و تقلبل القلق وحماية صحة الدماغ, كما يمكن للموسيقى ان تكون بديلا فعالا للأدوية التي تستخدم قبل التخدير ,

ففي العديد من العمليات الجراحية ، عادة ما يتناول المرضى الأدوية المهدئة قبل إجراء العملية لتقليل القلق , في هذه الدراسة ، وجد الباحثون أن الموسيقى الهادئة كانت فعالة بنفس قدر استعمال الميدازولام وهو دواء يعطى قبل التخدير

ففي العديد من العمليات الجراحية ، عادة ما يتناول المرضى الأدوية المهدئة قبل إجراء العملية لتقليل القلق , في هذه الدراسة ، وجد الباحثون أن الموسيقى الهادئة كانت فعالة بنفس قدر استعمال الميدازولام وهو دواء يعطى قبل التخدير

و يتم الاعتماد على هذه التقنية في العمليات الجراحية العضمية  مثل جراحات الورك والركبة والكوع أو اليد. و يعتبر هدا الاجراء بديلا فعالا للأدوية التي يمكن ان تسبب مشاكل في الجهاز التنفسي

كما اكد الباحثون ان الموسيقى تعمل على الاسترخاء مما يؤتر إيجابا على قلق المريض قبل التخدير كما يوضح هذا التحليل أن الموسيقى تهدئ الألم وتقلل المرضى بعد العملية الجراحية يتناقص ويزيد رضاهم


مقالات متنوعة



nonenone


عدد التعليقات : 0


إضافة تعليق